الاجتماع الثاني لمراجعة “الكائنات الفضائية” في الكونغرس المكسيكي؛ باحثون بيروفيون: المومياوات ذات الأصابع الثلاثة حقيقية

Mommy Mexicon

أكد باحثون بيروفيون يوم الثلاثاء 16 نوفمبر أمام أعضاء الكونجرس المكسيكي صحة مجموعة من الجثث المحنطة ذات الأصابع الثلاثة والتي تم تقديمها مؤخرًا كدليل محتمل على حياة غير بشرية. لكنهم رفضوا تأكيد أن الرفات من خارج كوكب الأرض.

وبحسب وكالة رويترز للأنباء، سمع المشرعون المكسيكيون لأول مرة عن “جثث كائنات فضائية غير بشرية” أو “كائنات فضائية” من خايمي موسان، وهو صحفي مكسيكي وأخصائي طب العيون، في 22 سبتمبر، الذي عثر على عينتين صغيرتين محنطتين بثلاثة أصابع في كل منهما. تم الكشف عن اليد.

وقال موسون إن الجثث، التي يعتقد أنها عثر عليها بالقرب من خطوط نازكا القديمة في بيرو، لا علاقة لها بأي حياة على الأرض.

وشهد تحت القسم بأنهم “غير بشر وليسوا جزءًا من تطورنا على هذا الكوكب”. لكن هذه الكلمات، وكذلك البقايا المعروضة في الكونغرس المكسيكي، قوبلت بشكوك عدد من الباحثين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *